المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرقم الأســود للإجــرام


الدكتور عادل عامر
09-07-2009, 12:07 PM
الرقم الأســود للإجــرام
الدكتور عادل عامر
التفسير العلمي للظاهرة الإجرامية يقتضي الوقوف على حركة الإجرام و ما يطرأ عليها من تغيير ،و لدراسة هذه الحركة الأسلوب الشائع ينحصر في تحديد العلاقة بين عدد الجرائم و بين بعض التغيرات الإجتماعية و الاقتصادية و يقوم هذا الأسلوب على إحصاء الجرائم .
أنواع الإحصاءات للجريمة :
الإجرام الشرعي: يعتمد على الإحصائيات القضائية و تصدر عن وزارة العدل و تتعلق بالجرائم الصادر بشأنها حكم نهائي بالإدانة ،لكنها تبقى بعيدة عن الحجم الحقيقي للجريمة . الإجرام الظاهر :يخص الجرائم التي يتم العلم بها من مصالح الشرطة و هي إحصائيات تصدر عن أقسام الشرطة و وزارة الداخلية و عن مؤسسة العقابية .و الإجرام الظاهر يقترب من حجم الحقيقي للجريمة . الإجرام الحقيقي : يمثل مجموع الجرائم التي تقع بالفعل في مجتمع ما و هي ما يسمى بالمجهول في علم الإجرام و ما يطلق عليه بالرقم الأسود الذي هو الفرق بين الجريمة الظاهرة و الجريمة الحقيقية ،و هو رقم غير ثابت و هو يقترب إلى الحقيقة تبعا لفاعلية جهاز الشرطة .
الأوجه المختلفة للرقم الأسود:
- الرقم السود للنشاط الإجرامي :تقترف الجريمة لكنها تبقى غير معروفة لدى الشرطة .
- الرقم الأسود داخل المجتمع : و يشمل
=الجريمة مسجلة لدى مصالح الشرطة لكن صاحبها مجهول .
=الجريمة معروفة و قبض على المتهم غير أن الإجراءات القضائية ضده توقفت .
- الرقم الأسود في صحيفة السوابق القضائية :المتهمين تثبت عليهم التهم في جرائم و لا تستطيع الشرطة أن تنسب لهم جرائم أخرى رغم إرتكابهم لها .

محمود المحامى
02-25-2010, 08:27 PM
كثيرا ما يتم ايضا التستر على بعض الجرائم تحت التهديد او عدم انتشار الخبر خاصة اذا كان المجني عليها انثى
شكرا

خنوف حضرية
06-21-2010, 06:52 AM
نجدد الرقم الاسود في علم الاجرام عندما نتعرض الى منهج البحث فيه مع العلم ان البحث في السلوك الاجرامي ودوافعه حديث العهد اذ سبقته محاولات دينية وفلسفية كما مهد له التقدم الهائل في العلوم الطبيعية وما تبعه من تقدم في منهج العلوم الاجتماعية والتي للفيلسوف الفرنسي auguste comte الفضل الكبير فيها اذ اسس القوانين الوضعية وانكر بذلك القونين المطلقةونادى باهمية العلوم التجريبية التي تعتمد على الملاحظة والتجربة وبالتالي خضوع الظواهر الاجنماعية للدراسة العلمية الحقيقية.الا انه وامام تعذر الملاحظة المباشرة والمعاصرة لمراحل ارتكاب الجريمة فانها اتخذت اشكالا اخرى غير مباشرة ومنها الاحصاء والمسح الاجتماعي والمقابلة والاستبيان والفحص الشامل للمجرم .
يستخم الاحصاء في دراسة الحركة العامة للظاهرة الاجرامية من حيث تقلباتها وعلاقتها سواء بالظروف الشخصية للمجرم كالسن والجنس مثا او الجغرافية والاجتماعية مثل المناخ اي فصول السنة والنواحي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية وبعبارة اخرى فان اعتماد طريقة الاحصاء في مجال علم الاجرام معناه ترجمة الظاهرةالاجرامية الى ارقام. ان اسلوب الاحصاء اول واقدم اسلوب استخدم في تفسير الظاهرة الاجرامية كم انه من اهم الاساليب المتبعة في علم الاجرام والتي تعتبر فرنسا اول من قام باعداد احصاء سنوي عام للجرائم وذلك سنة 1827وقد ضمنه الجرائم التي وقعت في جميع الاقاليم الفرنسيةعام 1825ا
ان دراسة الظاهرة الاجرامية احصائيا يتم باحدى الطريقتين وهي الطريقة الثابتة او الطريقة المتحركة.ففي الاحصاء الثابت يعتمد الباحث على دراسة الجريمة في فترة زمنية معينة في عدة دول ومقارنتها بالظروف السائدة في كل دولة في تلك الفترة الزمنية كالعلاقة بين الظاهرة الاجرامية وظاهرة البطالة او التصنيع او الاوضاع الاقتصادية .اما الاحصاء المتحرك فان الباحث يتجه فيه الى دراسة الجريمة في اوقات متعددة ولكن في مكان واحد .ان اعتماد طريقة الاحصاء سواء كان ثابتا او متحركا اهمية اذيفيد في بيان عدد الاشخاص الذين ارتكبوا الجائم وتحديد عدد الذين تم القبض عليهم وعدد المقدمين للمحاكمة . كما ان الاحصاء يظهر مدى كفاءة السلطات المتخصصة في الكشف عن الجرائم وتتبع المجرمين .....وقد وجهت لهذه الطريقة عدة انتقادات منهاان هناك من الجرائم التي ترتكب وتظل في طي الكتمان وهذا ما يعبرعنه الاسود le chiffre noir ويتمثل في الفرق بين الجرائم الحقيقية التي ترتكب فعلا وتلك التي تظهر في الاحصائيات الرسمية . كما قد يكون سبب اخفاء هذه الجرائمهو المجرم نفسه عن طريق تهديد المجني عليه وقد تعود في بعض الاحيان الى المجني عليه الذي يوافق على الجريمة كما هو الحال في جريمة الاجهاض او الجرائم الجنسية

.

ابوعمر
06-22-2010, 02:35 AM
للإجــرام , مختلفة , أنها , أنواع , المتهم , الأســود , الاقتصادية , التفسير , الحجم , الجرائم , الجريمة , الرقم , الشرع , الشرطة , العلمي , العلاقة , العقاب , الفرق , الفعل , القضائي , تحديد , تغير , تفسير , توقف , داخل , داخلية , دراسة , جرائم , جريمة , جهاز , يطلق , حقيقة , صالح , صاحب , صحيفة , علي , عليه , عيد , إجراءات , قضائية


التفسير العلمي للظاهرة الإجرامية يقتضي الوقوف على حركة الإجرام و ما يطرأ عليها من تغيير ،و لدراسة هذه الحركة الأسلوب الشائع ينحصر في تحديد العلاقة بين عدد الجرائم و بين بعض التغيرات الإجتماعية و الاقتصادية و يقوم هذا الأسلوب على إحصاء الجرائم .

أنواع الإحصاءات للجريمة :

الإجرام الشرعي: يعتمد على الإحصائيات القضائية و تصدر عن وزارة العدل و تتعلق بالجرائم الصادر بشأنها حكم نهائي بالإدانة ،لكنها تبقى بعيدة عن الحجم الحقيقي للجريمة .

الإجرام الظاهر :يخص الجرائم التي يتم العلم بها من مصالح الشرطة و هي إحصائيات تصدر عن أقسام الشرطة و وزارة الداخلية و عن مؤسسة العقابية .و الإجرام الظاهر يقترب من حجم الحقيقي للجريمة .

الإجرام الحقيقي : يمثل مجموع الجرائم التي تقع بالفعل في مجتمع ما و هي ما يسمى بالمجهول في علم الإجرام و ما يطلق عليه بالرقم الأسود الذي هو الفرق بين الجريمة الظاهرة و الجريمة الحقيقية ،و هو رقم غير ثابت و هو يقترب إلى الحقيقة تبعا لفاعلية جهاز الشرطة .

الأوجه المختلفة للرقم الأسود:

- الرقم السود للنشاط الإجرامي :تقترف الجريمة لكنها تبقى غير معروفة لدى الشرطة .

- الرقم الأسود داخل المجتمع : و يشمل

=الجريمة مسجلة لدى مصالح الشرطة لكن صاحبها مجهول .

=الجريمة معروفة و قبض على المتهم غير أن الإجراءات القضائية ضده توقفت .

- الرقم الأسود في صحيفة السوابق القضائية :المتهمين تثبت عليهم التهم في جرائم و لا تستطيع الشرطة أن تنسب لهم جرائم أخرى رغم إرتكابهم لها